اعتبرها "فاشلة وتدار كدكان صغير"... "فارس الشهابي" يهاجم أبرز شركات النظام التجارية

19.شباط.2021

شن رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، "فارس الشهابي"، هجوماً لاذعاً ضد مشروع "المؤسسة السورية للتجارة" التابعة للنظام واصفاً إياها بالـ "فاشلة بامتياز وتدار كدكان صغير".

وجاء هجوم "الشهابي"، عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، تعليقاً على اكتشاف وجود 6 طن مسروقة من السكر بحمص، وقبلها تلاعب بالأسعار بدمشق، ضمن "المؤسسة السورية للتجارة".

وذكر أن هذه الحوادث إن دلّت على شيء فهو "أن هذه المؤسسة فاشلة بامتياز وتدار كدكان صغير، دون أي أنظمة رقابة مالية مؤتمتة، وربط شبكي بين الأفرع والمخازن، وفق تعبيره.

يُضاف إلى ذلك افتقارها إلى "نظام إداري تسويقي عصري ينافس مثيلاتها من القطاع الخاص، أو أي مرونة للتطوير والنمو"، حسبما ذكر "الشهابي".

واعتبر أن الحل "يبدأ بإعادة هيكلة الإطار القانوني الناظم لعمل هذه المؤسسة والذي يكبلها ويمنعها من التطور والنمو ويسمح لعدة جهات حكومية غير ذات صلة بالتدخل بعملها".

فيما اقترح فصل إدارتها عن ملكيتها وتحويلها لشركة مساهمة عامة لديها أسهم في سوق الأسهم المالية على أن تكون حصة الملكية الاكبر للدولة مع وجود مجلس ادارة مستقل، وأردف: "عدا ذلك سنبقى نهرول في مكاننا ولن يتحسن اداء المؤسسة ابدا"، حسب وصفه.

هذا ويعد "فارس الشهابي" من الشخصيات النافذة والموالية للنظام كما يعتبر من أبرز الأثرياء في مدينة حلب ومن أكثر المطالبين بإبادة السوريين المطالبين بإسقاط نظامه، فيما تحول إلى جهة إعلامية تروج للنظام وتنتقد بعض ممارساته حول القطاع الاقتصادي المتهالك.

وكان أصدر "أحمد نجم"، المدير العام لما يسمى "المؤسسة السورية للتجارة" قرارا يقضي بإعفاء "صالة الشهداء"، الهام كوسا وإحالتها الى الرقابة الداخلية للتحقيق بعد أن تم ضبط ستة أطنان من مادة السكر داخل منزلها بحمص.

وأثار إعلان نظام الأسد أمس الخميس عن إعفاء مسؤولة إحدى صالاته التجارية ورئيس دائرة منافذ البيع بحمص، جدلاً واسعاً، فيما تباينت تعليقات الموالين ما بين مشكك بالرواية للفت النظر عن شح المادة وبين ساخر من ضبط صغار اللصوص وترك الكبار حسب تعبيرهم.

هذا وبرز ذكر "المؤسسة السورية للتجارة"، كإحدى أبرز شركات النظام التجارية التي تنفذ مشروع "البطاقة الذكية"، وتعقد صفقات التبادل التجاري لصالح النظام، فيما تعد كما مجمل مؤسسات النظام التي تعج بالفساد حيث ضجت وسائل إعلام موالية بطرح المؤسسة لمواد غير صالحة للاستهلاك البشري، ومنها ما بات يعرف "بفضيحة الشاي الإيراني".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة