"اغتصاب وسرقة وقتل" طفلين في مدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة قوات الأسد

12.تموز.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

عثر الأمن الجنائي التابع لنظام الأسد، على جثتين لطفلين مقتولين في مدينة ديرالزور.

وقال ناشطون في شبكة "ديرالزور 24" إن أحد المدنيين أبلغ عن وجود جثة لطفل يبلغ من العمر 11 عاماً، مقتولاً في مكب للنفايات في مدينة ديرالزور.

ونوه المصدر إلى أن الطفل تعرض للاغتصاب من قبل مجهولين، ومن ثم تم قتله مباشرة ورميه في مكب للنفايات وسط ديرالزور.

وأضاف المصدر أن طفلا آخر يبلغ من العمر16 عاماً، عثرت ميليشيا الدفاع الوطني على جثته في الحديقة المركزية في مدينة ديرالزور.

ووفق المصادر فإن الطفل تعرض للسرقة قبيل قتله، إذ سُرق منه أجهزة هاتف محمول، وأموال، ودراجة نارية.

ويشار أن الطفلين فقدا في حي القصور بمدينة ديرالزور، قبل أيام، وكان أهلهما يبحثان عنهما في المدينة.

هذا وتعيش مناطق سيطرة نظام الأسد في ديرالزور، فلتانا أمنياً كبيراً، إذ زادت ظاهرة الخطف والقتل في المدينة بشكل ملحوظ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة