طباعة

اغتيال ضابط من القرداحة في مدينة إنخل شمالي درعا

04.تشرين2.2019
صورتين للقتيل
صورتين للقتيل

اغتال مجهولون الرائد "محمد جبور" رئيس مركز أمن الدولة في مدينة إنخل بريف درعا الأوسط، عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر، عصر اليوم الإثنين.

وقال ناشطون إن مجهولون أطلقوا النار على "جبور" بمسدس كاتم للصوت داخل سيارته في مدينة انخل، ما أدى لمقتله على الفور.

وينحدر القتيل من مدينة القرداحة بريف اللاذقية، وكان رئيسا لمفرزة أمن الدولة في إنخل.

وتصاعدت وتيرة الاغتيالات في محافظة درعا خلال الأيام الأخيرة، حيث تم تسجيل العديد من العمليات في عدة مدن وبلدات.

والجدير بالذكر أن الثلاثين من الشهر المنصرم شهد عدة عمليات اغتيال، حيث قام مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية بإطلاق النار على مختار بلدة مليحة العطش، وشاب كان برفقته، في الحي الجنوبي للبلدة بالريف الشرقي، ما أدى لمقتلهما، كما قام مجهولون بإطلاق النار على الشاب "ياسر يوسف المسالمة" قرب أحد حواجز قوات الأسد قرب بلدة المزيريب بالريف الغربي، ما أدى لمقتله وإصابة شاب كان برفقته.

وقتل في ذات التاريخ، الشاب "عبدالعزيز عبدالله السلامات" المتطوع في الفيلق الخامس، بعد إصابته بطلق ناري على طريق "الحراك - المليحة الغربية" بريف درعا الشرقي، ووثق ناشطون مقتل الشاب "إبراهيم محمد الفاعوري"، والذي تعرض لإطلاق نار مجهول المصدر، ما أدى لإصابته بجروح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير