اغتيال قيادي سابق في "الحر" بعد انضمامه لميليشيات الأسد بريف درعا

06.تشرين1.2019

اغتال مجهولون حسين عوض المساعيد "أبو حاتم" القيادي في جيش العشائر سابقا عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر بريف درعا الشرقي.

وقال ناشطون إن مجهولين أطلقوا النار على "المساعيد" على الطريق الواصل بين قريتي كحيل والطيبة، ما أدى لمقتله.

ويعرف "المساعيد" بانضمامه وتعاونه مع فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في درعا، وتتبع له عدة حواجز بريف درعا الشرقي.

وكان شهر أيلول / سبتمبر الماضي قد شهد ارتفاعا كبيرا في عمليات ومحاولات الاغتيال في محافظة درعا، منذ سيطرة قوات الأسد على المحافظة في شهر آب / أغسطس 2018، حيث وثق قسم الجنايات والجرائم في مكتب توثيق الشهداء في درعا: 38 عملية ومحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 21 شخصا وإصابة 14 آخرين، بينما نجى 3 من محاولات اغتيالهم.

والقتلى الذين وثقهم المكتب: 9 مقاتلين في صفوف فصائل المعارضة سابقا ممن التحق بصفوف قوات الأسد بعد سيطرته على محافظة درعا، و 3 مقاتلين في صفوف فصائل المعارضة سابقا ولم يلتحق أي منهم بصفوف قوات الأسد، 7 مدنيين لا يوجد أي أدلة على عملهم ضمن صفوف قوات الأسد ، بينما تم توثيق مدنيين اثنين لم يتمكن المكتب من التأكد من البيانات الواردة عن عملهم في صفوف قوات الأسد.

وضمن القتلى الذين وثقهم المكتب: 3 قادة سابقين في فصائل المعارضة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة