اغتيال نائب رئيس "دار العدل في حوران" بريف درعا

02.أيلول.2015

اغتال مجهولون صباح اليوم حوالي الساعة 9 صباحا نائب رئيس دار العدل السيد بشار الكامل الملقب بأبو أسامة على طريق (غصم – الجيزة).


وقد ذكر ناشطون أن سيارة الكامل قد تعرضت لإطلاق نار كثيف من قبل أشخاص ملثمون فارق الحياة على إثرها على الفور بعد أن استقرت أحد هذه الرصاصات بالرأس.


يذكر أن دار العدل قد تم تشكيلها في أواخر شهر 11 من عام 2014 وقد تمت بعد إتفاق بين محكمة الكوبرا التابعة لجبهة النصرة ومحكمة غرز التابعة للجيش الحر، وترأس هذه المحكمة الشيخ أسامة اليتيم والذي تعرض لمحاولة إغتيال فاشلة هو الآخر قبل عدة أسابيع في طريقه الى مدينة نوى لحضور اجتماع مجلس شورى المدينة.


والجدير بالذكر أن الوضع الأمني في درعا في أسوء حالته وحالات الإغتيال في إزدياد كبيرة وخاصة للقيادات والأفراد، وأيضا المعارك الواقعة بين جيش فتح الجنوب (جبهة النصرة واحرار الشام) وبين لواء شهداء اليرموك المتهم بمبايعة تنظيم الدولة، الى ذلك شن الأخير هجوما على محكمة دار العدل ورئيسها أسامة اليتيم واتهمهم بالعمالة والخيانة وهددهم بالقتل وإقتلاعهم حسب وصفه.


والشيخ بشار خالد الكامل النعيمي من مواليد قرية غصم عام 1970 ميلادي، درس التاريخ والعلوم الشرعية في جامعة دمشق انظم إلى صفوف الثورة من اليوم الأول وحرض على المظاهرات، كان له الفضل في حل بعض القضايا الشرعية والحقوقية، شارك في الحراك العسكري وكان من مؤسسي محكمة الجيزة ورئيسها ومؤسس في فرقة خيال الزيدي وشرعي لها، عين بعد اقتحام سجن غرز نائبا لرئيس دار العدل في حوران وله دور كبير في فض النزاعات بين الفصائل المسلحة بالرغم من صعوبتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة