الأسد يستعجل تمكين إيران في مفاصل الدولة اقتصادياً

16.كانون2.2019
صورة لاجتماع الأسد مع الوفد الإيراني
صورة لاجتماع الأسد مع الوفد الإيراني

متعلقات

قال رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بيشه إن "بشار الأسد"، يريد أن تلعب إيران دورا في الاقتصاد السوري، مطالبا بعدم تأخير التوقيع على "وثيقة التعاون الشاملة والاستراتيجية بين إيران وسوريا".

وبحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية، أشار البرلماني الذي زار سوريا على رأس وفد نيابي، إلى أن الاستقرار يعم أكثر من 65% من التراب السوري، مؤكدا وجود بعض الأنشطة الاقتصادية في المناطق المستقرة، ما يدعو للتفاؤل.

ونقل على الأسد قوله إن سوريا تريد تعاونا استراتيجيا اقتصاديا على غرار ما جرى في الحقل العسكري والأمني، مشيراً إلى أن هنالك "رغبة لدى المسؤولين السوريين لتطوير العلاقات الاقتصادية ولكن النهج والآلية المطلوبة لم تتبلور بعد".

من جهتها قالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن رئيس مجلس الوزراء، عماد خميس، التقى بيشه والوفد المرافق له، مشيرة إلى أن اللقاء تناول تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفتح آفاق أوسع لهذا التعاون إضافة إلى مساهمة الشركات والفعاليات الاقتصادية الإيرانية في مرحلة إعادة الإعمار.

وتعمل إيران خلال الفترة الأخيرة في سوريا على تمكين قبضتها في جميع مفاصل الدولة عسكرياً واقتصادياً وتعليمياً، لفرض نفسها كقوة موجودة في سوريا|، في سياق مشروعها التوسعي في شرقي المتوسط والمساعي الإيرانية لتحقيق مكاسبها التي قدمت لأجلها دعماً كاملاً للنظام السوري منذ بدء الحراك الشعبي على كافة المستويات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة