مجلس محافظة دمشق الحرة

الأسد يمارس أسلوب الترهيب والترغيب لتهجير المدنيين والثوار جنوب العاصمة دمشق إلى الشمال السوري

26.أيلول.2017
شعار المجلس
شعار المجلس

قال مجلس محافظة دمشق الحرة، إن "عصابة الأسد تستمر ومنذ عدة أشهر بممارسة أسلوب الترهيب والترغيب بحق المدنيين في جنوب العاصمة دمشق وأبنائهم من رجال الجيش السوري الحر، بهدف تهجيرهم قسراً إلى الشمال السوري".

وأضاف المجلس أن قوات الأسد تعتمد في مسعاها على زمرة شيوخ المصالحات وزوار حميميم في يلدا وبيت سحم أو على بعض الفصائل العاملة في حي القدم التي أغراها بالخروج الأمن إلى الشمال ولو على حساب تسببها بضياع جنوب دمشق كاملا بيد الميليشيا المحسوبة على إيران والتي تسعى إلى خلق ضاحية جنوبية في دمشق تصل من خلالها مقام سكينة في داريا بمقام السيدة زينب في ببيلا مروراً بالأطراف الجنوبية لحيي كفرسوسة والمزة الدمشقيين.

وأكد المجلس على دعوة كل أبناء دمشق وريفها إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه التهجير القسري والتغيير الديمغرافي الذي يراد أن ينطلق قطاره من حي القدم الدمشقي ليطال بقية مناطق جنوب دمشق.

كما أكد مجلس محافظة دمشق على أهمية توحيد البندقية الثورية في مواجهة إرهاب الأسد وتنظيم الدولة، في الوقت الذي حيا فيه صمود المدنيين في حي مخيم اليرموك الدمشقي في وجه الإرهاب وأشباهه.

ودعا المجلس الجهات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه مخططات التهجير القسري والتغيير الديموغرافي التي تستهدف جنوب دمشق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة