الأسد يمدد خدمة رأس الإجرام "اللواء جميل الحسن" لعام إضافي

08.تموز.2018
جميل الحسن
جميل الحسن

متعلقات

أعلن نظام الأسد تمديد فترة خدمة المجرم اللواء "جميل الحسن" مدير إدارة المخابرات الجوية لعام إضافي هو التمديد السابع على التوالي في خرق للقوانين السورية الناظمة، للإبقاء على أحد رؤوس الإجرام في تاريخ سوريا القديم والمعاصر.

"جميل الحسن"، من ريف حمص وأحد أكبر الأذرع الأمنية التي كان يعتمد عليها المجرم حافظ الأسد ومن بعده المجرم بشار الأسد، شغل منصب رئيس شعبة المخابرات الجوية، وكان مسؤولاً عن مطار المزة العسكري.

اللواء المجرم جميل حسن مسؤول عن عشرات الجرائم بحق الشعب السوري من ضمنها عمليات التطهير العرقي والتعذيب والقتل الجماعي، وهو رئيس إدارة المخابرات الجوية سيئة الصيت.

كما أن المجرم حسن متورط بشكل كبير في قمع الاحتجاجات الشعبية ضد الأسد وخاصة في مدينة دمشق وريفها.

وكانت وسائل إعلام موالية لنظام بشار الأسد، نشرت صوراً لجميل الحسن، في شهر سبتمبر من العام الماضي، حيث ظهر برفقة العميد المجرم سهيل الحسن المُلقب بـ"النمر"، وهو يكرم قيادات في قوات الأسد بعد تقدمها في دير الزور وإعلانها "فك الحصار" عن مناطق النظام التي كان يحاصرها تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ 3 سنوات.

وفي شهر حزيران الماضي، صدرت مذكرة توقيف دولية بحق اللواء جميل حسن مدير إدارة المخابرات الجوية في نظام الأسد، متم تعميم المذكرة على الإنتربول الدولي من قبل المدعي العام في جمهورية ألمانيا الاتحادية للاشتباه بمسؤوليته عن جرائم ضد الإنسانية و جرائم حرب ارتكبت في سوريا منذ العام 2011.

ويبدو أن نظام الأسد لم يستغن عن خدمات "الحسن" وسيرته الإجرامية طوال عقود طويلة من مشاركة الأسد الأب والأبن في قتل الشعب السوري، ليصار إلى تمديد خدماته مرات ومرات والمحافظة على منصبه في المخابرات العامة التي تعتبر أحد أبرز مفاصل الحكم وتمكين سيطرة أل الأسد في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة