الأمم المتحدة تدعو كافة الأطراف للسماح بالوصول الآمن إلى جميع المحتاجين شمال شرقي سوريا

19.تشرين2.2018
دوغريك
دوغريك

دعت الأمم المتحدة، الإثنين، "جميع الأطراف إلى السماح بالوصول الآمن والمستدام دون عوائق إلى جميع المحتاجين شمال شرقي سوريا، بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي".

وجاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وأعرب المتحدث عن "قلق الأمم المتحدة إزاء القيود المفروضة على خدمات التعليم والصحة والتغذية في شمال شرقي البلاد منذ سبتمبر/أيلول الماضي"، بحسب وكالة الأناضول.

وأردف قائلا: "نصف الأطفال المسجلين في المدارس الحكومية في شمال شرقي سوريا البالغ عددهم 102 ألف طفل يواجهون قيوداً على التنقل، خاصة في مدينتي القامشلي والحسكة كما لم يتمكن حوالي 10 آلاف آخرين من الذهاب إلى المدرسة منذ أواخر سبتمبر/أيلول".

وتابع: "تواصل الأمم المتحدة تقديم الدعم التعليمي في شمال شرقي سوريا، بما في ذلك من خلال إعادة تأهيل المدارس، وإنشاء فصول دراسية جاهزة، وبرامج موجهة لمساعدة أولئك الذين فاتتهم سنوات من الدراسة للحاق بهم ، وتوفير المواد التعليمية".

وزاد: "تدعو الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى السماح بالوصول الآمن والمستدام دون عوائق إلى جميع المحتاجين، بما يتماشى مع التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة