الأمم المتحدة تدعو لتأمين حماية المدنيين الهاربين من القصف جنوب سوريا

17.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

عقد نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق مؤتمراً صحفياً في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، دعا فيه إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني والدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك ضمان حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية".

ووصف حق، الوضع جنوبي غربي البلاد بأنه "خطير للغاية بالنسبة للأشخاص النازحين بسبب الأعمال العدائية الأخيرة".

وأوضح نائب المتحدث الأممي أن "الأمم المتحدة ليست في وضع يسمح لها بالتحقق من الجهة التي تقف وراء الغارات الجوية على الجنوب السوري والتي خلفت مجازر بحق المدنيين اليوم بريف القنيطرة.

وأردف قائلًا، "يقول مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) إن الأعمال العدائية في جنوب غرب سوريا لا تزال تسبب خسائر فادحة لأرواح السكان المدنيين، في ظل الغارات الجوية على القنيطرة.

وقدرت المنظمة الدولية أعدد النازحين السوريين في محافظة القنيطرة وحدها بحوالي 160 ألف شخص، وذلك من إجمالي 234 ألفًا و500 من النازحين جنوب غربي سوريا.

وتتعرض مدن وبلدات ريف القنيطرة لهجمة عسكرية كبيرة من قبل النظام وميليشيات إيران وطائرات روسيا دفعت الألاف من المدنيين لمغادرة منازلهم بحثاً عن ملاذ آمن، فيما فضل البعض التوجه باتجاه حدود الجولان المحتل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة