الأمم المتحدة تدين مقتل 3 مسعفين في قصف قوات الأسد على إدلب

22.حزيران.2019

أدانت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، مقتل ثلاثة مسعفين وجريحة ، في قصف للنظام السوري استهدف سيارة الإسعاف التي كانت تقلهم إلى مستشفى معرة النعمان.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "استيفان دوغريك"، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وقال دوغريك، إن المنسق الإنساني الإقليمي في سوريا بانوس مومسيس، أعرب عن "صدمته الكبيرة" إزاء التقارير التي وردت عن حادثة، الخميس، والتي أدت إلى مقتل مريضة وثلاثة من المسعفين، في إدلب.

وتابع "كما أعرب (مومسيس) عن غضبه الشديد للعنف المستمر، مشددا على أن أطراف النزاع ملزمة بحماية المدنيين ومبادئ التمييز والتناسب المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي".

ونعت منظمة "بنفسج" العاملة بريف إدلب، الخميس، استشهاد ثلاثة من متطوعيها، بقصف جوي لطيران النظام الحربي استهدف سيارة إسعاف للمنظمة، بغارات مزدوجة خلال إدائهم واجبهم الإنساني في إسعاف المدنيين جراء القصف في مدينة معرة النعمان.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية: "تجاوزاً لكل الأعراف الدولية, والقوانين الإنسانية التي تقتضي بتحييد العاملين الإنسانيين والفرق الإسعافية !!، وفي انتهاك مباشر لاتفاقية جنيف 4 , 1949، الطيران الحربي استهدف قبل قليل وبشكل مباشر أحد سيارات الإسعاف التابعة لمنظومة إسعاف بنفسج في مركز معرة النعمان, أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني لإنقاذ الجرحى".

ونعت المنظمة ثلاث شهداء في بيانها وهم: "الشهيد المسعف : سائر بهلول، الشهيد المسعف : محمود المصطفى، الشهيد المسعف : عبد القادر نهتان"، إضافة لإصابات خطيرة لدى 3 مسعفين آخرين , واستشهاد امرأة كان الفريق يقلّها إلى أحد المستشفيات.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة