الأمم المتحدة تشيد بموقف قطر تجاه الشعب السوري ومختلف المنظمات الدولية

25.حزيران.2019
بانوس مومتيس
بانوس مومتيس

أشاد الأمين العام المساعد والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، بانوس مومتيس، بمواقف قطر الإيجابية تجاه القضية السورية والشعب السوري، ودعمها المستمر للأمم المتحدة ووكالاتها المختصة.

جاء ذلك خلال لقاء بين مومتيس وسفير دولة قطر لدى تركيا، سالم بن مبارك الشافي، وفق ما نشر موقع "ذا بينينسولا قطر" (thepeninsulaqatar)، اليوم الثلاثاء.

وثمّن مومتيس تنفيذ قطر كل ما لديها من مساعدات إنسانية والعمل تجاه مختلف المنظمات الدولية.

كما أشاد بالدعم الكبير الذي تقدمه قطر للاجئين والمشردين داخلياً داخل سوريا وخارجها، والمساعدة التي تقدمها  للمحتاجين في الأزمات الإنسانية وأعمال الإغاثة، بحسب موقع الخليج أون لاين.

واستعرض الاجتماع الوضع المتدهور في شمال سوريا، وخاصة بمدينة إدلب، والاحتياجات الإنسانية وسط تصاعد العمليات العسكرية وموجة النزوح نحو تركيا.

كما ناقش الاجتماع سبل تطوير التعاون والتنسيق بين قطر ووكالات الأمم المتحدة ذات الصلة في مجالات العمل الإنساني والتنموي، بالإضافة إلى الوضع الإنساني للاجئين في عدد من دول المنطقة، والجهود المبذولة في مجال الإغاثة الإنسانية.

وأكد السفير أن قطر تدعم جهود المنظمة في العمل الإنساني، معرباً عن امتنانه لمستوى علاقات التعاون في الشؤون الإنسانية بين الدوحة والمنظمة الدولية.

كما أكد عزم قطر على بذل قصارى جهدها لدعم الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة الإنسانية التي يعانيها الشعب السوري.

ومنذ 25 أبريل الماضي، يشن نظام الأسد وحلفاؤه من المليشيات الإيرانية والقوات الروسية حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.

ومنتصف سبتمبر 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حالياً نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة