الأمم المتحدة تطالب بتمديد عمليات نقل المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا

30.تشرين1.2018
مارك لوكوك
مارك لوكوك

متعلقات

دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للقضايا الإنسانية مارك لوكوك، إلى تمديد عمليات نقل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين السوريين عبر الحدود وخطوط الجبهة.

وقال لوكوك أمام مجلس الأمن الدولي في جلسته بالأمس: "خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2018، تلقى أكثر من 750 ألف شخص شهريا مساعدة غذائية من خلال أنشطة المنظمة الدولية" عبر الحدود وخطوط الجبهة.

وأضاف، أن "استمرار هذه العمليات أساسي، وتمديد القرارين 2165 و2393، في غاية الأهمية.. الأمين العام انطونيو غوتيريش وأنا ندعو إلى تمديد القرار 2393 لعام إضافي".

وأوضح أن "هناك تقارير حول أطفال يموتون بسبب الظروف الصحية السيئة وعدم توفر العلاج"، داعيا إلى السماح للقوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة بالوصول إليها.

من جهته، أكد جوناثان كوهن مساعد السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة، أن بلاده تعتبر، أن "تمديد نقل المساعدات الإنسانية عبر الحدود أساسي بالنسبة إلى خمسة ملايين سوري يعتمدون عليها".

وتنتهي مهلة القرار 2393، الذي يتضمن بنود القرار 2165 في العاشر من يناير عام 2019، إذ تم تبنيه عام 2014 بتأييد 12 من أصوات المجلس الـ15، مع امتناع الصين وبوليفيا عن التصويت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة