الأمم المتحدة تعبر عن قلقها الحاد من التفجيرات التي ضربت مدينة إدلب الخميس

23.حزيران.2018
فرحان حق
فرحان حق

متعلقات

أعربت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، عن "القلق الحاد" إزاء أنباء تفجير سيارة ودراجة مفخختين بالقرب من مبنى الكارلتون والذي يعتبر مقراً لفرق الهلال الأحمر السوري في مدينة إدلب، الخميس، والذي أدى لاستشهاد ثمانية أشخاص بينهم طفل، وإصابة 40 آخرين بجروح.

جاء ذلك في تصريحات أدلي بها نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة "فرحان حق" بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وأوضح "حق" للصحفيين أن "حوالي 2,5 مليون شخص يعيشون في محافظة إدلب، ما يقرب من نصفهم نزحوا بسبب العنف ويحتاجون إلى مساعدات إنسانية".

وأردف: "تدين الأمم المتحدة بشدة الهجمات التي تستهدف المدنيين وعمال الإغاثة والبنية التحتية الإنسانية ؛ وتواصل دعوة جميع الأطراف، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم ، إلى ضمان حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية بما يتماشى مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي".

والجدير بالذكر أن محافظة إدلب تشهد خلال الآونة الأخيرة تفجيرات واغتيالات في مدن وبلدات عدة يقف وراءها خلايا تابعة لتنظيم الدولة، وسط عجز الفصائل المسيطرة على المناطق المحررة عن ضبط الانفلات الأمني الحاصل

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة