الأمم المتحدة تعجز عن إدخال المساعدات الى الرستن وتحولها الى الدار الكبيرة

11.تشرين1.2016

متعلقات

أفادت مصادر عدة عن توجه الأمم المتحدة لإلغاء دخول قافلة المساعدات المزمع دخولها لمدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بعد تأخر قرابة أسبوع عن موعد دخولها المحدد.


وحسب المصادر فإن حجة الأمم المتحدة في ذلك هو تواصل القصف الجوي على المدينة من قبل الطيران الحربي، ما يعيق تحرك القافلة ودخولها المنطقة، على أن تقوم بتحويل القافلة إلى بلدة الدار الكبيرة.


واتهم ناشطون الأمم المتحدة بمساعدة نظام الأسد على حصار مدينة الرستن، وذلك من خلال اختلاق الحجج لعدم إدخال المساعدات الإنسانية للمدينة المحاصرة، على الرغم من تواصل الأمم المتحدة مع قيادات عسكرية في المدينة والحصول على ضمانات لسلامة دخول القوافل وبعثات الأمم المرافقة لها وتهيئة الظروف المناسبة لدخولها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة