الأمم المتحدة: فرار أكثر من 300 ألف شخص باتجاه الحدود التركية بإدلب

14.حزيران.2019

قالت الأمم المتحدة، يوم أمس الخميس، إن أكثر من 300 ألف شخص شمال غربي سوريا، فروا باتجاه الحدود مع تركيا، وذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وكشف دوغريك أنه تم توثيق مقتل ما لا يقل عن 231 مدنياً، بينهم 69 امرأة و81 طفلا، منذ تصاعد الأعمال العدائية بمنطقة خفض التصعيد شمالي غربي سوريا، منذ 29 نيسان / أبريل الماضي.

وقال المتحدث الأممي: "ما زلنا نشعر بالقلق من التأثير الإنساني الواسع للأعمال العدائية التي تتكشف حاليًا في منطقة التصعيد في شمال غرب سوريا، وخاصة في شمال حماة وجنوب إدلب".

وأضاف: "فرّ أكثر من 300 ألف شخص نحو الحدود مع تركيا، وأصبحت مخيمات النازحين مكتظة، حيث أجبر الكثير على البقاء في الحقول المفتوحة أو تحت الأشجار".

ولم يوضح دوغريك تاريخ نزوح من تحدث عنهم، لكنه شدد على أن الأمم المتحدة "تحث جميع أطراف القتال على الالتزام التام بترتيبات وقف إطلاق النار المتفق عليها بين روسيا وتركيا في سبتمبر/ ايلول الماضي".

ويواصل نظام الأسد ومن خلفه روسيا عمليات القصف اليومية على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، والتي بدأت في 26 نيسان الماضي، وخلفت تشريد أكثر من نصف مليون إنسان باتجاه الحدود السورية التركية شمال إدلب، وسط أوضاع إنسانية مأساوية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة