الأمم المتحدة: مقتل ألف مدني منذ بدء حملة النظام وروسيا على إدلب

05.أيلول.2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، مقتل أكثر من ألف مدني منذ بدء الحملة العسكرية الأخيرة للنظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال سوريا أواخر أبريل الماضي، وأعربت عن "قلقها البالغ" إزاء استمرار أعمال القتل.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغريك، للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إنه بالإضافة إلى الخسائر البشرية، فقد تأثرت البنية التحتية المدنية بشكل كبير، حيث تم تدمير بلدات بأكملها.

وأكد أن الأمم المتحدة وشركاءها في المجال الإنساني يواصلون، مع وجود حوالي 15 ألف عامل إغاثة على الأرض، توفير المأوى والمساعدة الغذائية والخدمات الصحية للمتضررين متى سمحت الظروف الأمنية.

وتعيش محافظة إدلب منذ أكثر من أربعة أشهر حملة قصف يومية من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، أزهقت أرواح أكثر من ألف مدني، وتسببت بنزوح أكثر من مليون إنسان من مناطقهم وسط صمت العالم والمجتمع الدولي وتغاضيه عن كل المجازر، لتبدأ الدعوات للتوجه باتجاه الحدود لتوجيه رسالة واضحة للمجتمع الدولي للتحرك قبل فوات الأوان

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة