الأمم المتحدة: ملايين السوريين بين معاقين جسديا ونازحين ولاجئين ومحاصرين

02.كانون1.2016
الصورة تعبيرية أرشيفية
الصورة تعبيرية أرشيفية

أكّد تقرير للأمم المتحدة وجود 2.8 مليون سوري يعانون من إعاقة جسدية دائمة بسبب الاشتباكات.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية حول احتياجات الشعب السوري لعام 2017 أن 30 ألف إنسان في سوريا يتعرضوا شهريا لصدمة نفسية جراء الصراع، ويعاني 2.8 مليون شخص من إعاقة جسدية دائمة.

وبين التقرير أن 2.9 مليون طفل سوري تحت سن الخامسة وعوا الحياة في ظل الصراع الدائر في ظل الأوضاع المتردية بالبلاد.

كما وبين أن هناك سبعة ملايين طفل فقير، ومليون و75 ألف طفل حرموا من التعليم، وتوقع اضطرار مليون و400 ألف طفل للانقطاع عن التعليم، وإغلاق ثلث مدارس البلاد لأبوابها.

ولفت التقرير إلى وجود 13.5 مليون إنسان بحاجة للمساعدات في سوريا، 5.8 مليون منهم من الأطفال، ووجود مليون شخص تحت الحصار، وعيش 3.9 مليون شخص في مناطق يصعب الوصول إليها، واضطرار 6.3 مليون شخص لترك منزله والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سوريا.

وأكد البيان اضطرار نصف السوريين لترك منازلهم منذ بدء الاشتباكات في البلاد. وأن 85 بالمئة من الشعب السوري يعيش ضمن خط الفقر. وحاجة 4.3 مليون شخص للإيواء.

وحدثت البيان أرقام اللاجئين السوريين في تركيا، لافتةً إلى أن عددهم مليونين و740 ألف لاجئ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة