الأمم المتحدة: 18 ألف شخص تضرروا جراء السيول التي شهدتها مخيمات شمال سوريا

03.كانون2.2019

متعلقات

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الأمطار الغزيرة أثرت بشكل كبير على النازحين المشردين داخليا في شمال سورية هذا الشتاء، إذ فاضت المخيمات بالمياه ودمرت أماكن الإيواء المؤقتة.

وذكر فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة أن نحو 18 ألف شخص قد تضرروا بذلك الوضع في أكثر من 60 تجمعا غير رسمي للنازحين في شمال غرب سورية، وأن حوالي 3 آلاف خيمة قد لحقت بها أضرارا جسيمة.

ونقل الكثير من المتضررين إلى المدارس والمساجد والمساكن القريبة والمخيمات الأخرى. وشجع من تأثروا بالسيول على الانتقال مؤقتا إلى مراكز استقبال والمخيمات التي تتوفر بها الخدمات.

وأشار إلى أنه على الرغم من التحديات المرتبطة بحالة الطرق، بسبب السيول، إلا أن فرق العمل الإنساني توفر الإغاثة، بما في ذلك الخيام العائلية، في عدد من تجمعات النازحين في المنطقة.

وكانت شهدت مخيمات النازحين شمال وغرب محافظة إدلب ليلة عصيبة في 26 كانون الأول من العام الماضي، جراء غرق العشرات من المخيمات بفعل ارتفاع منسوب المياه بسبب الأمطار الغزيرة التي تضرب المنطقة، لتشكل كارثة إنسانية كبيرة لعشرات الآلاف من المهجرين قاطني الخيام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة