الأمن التركي يلقي القبض على المشتبه بقتل الصحفية "عروبة" وابنتها "حلا"

30.أيلول.2017
عروبة وحلا بركات
عروبة وحلا بركات

أوقفت قوات الأمن التركية، اليوم السبت، سورياً يشتبه بضلوعه في جريمة قتل الناشطة المعارضة "عروبة بركات" وابنتها "حلا" بمدينة إسطنبول، التي تمت قبل أيام.

وكانت الشرطة التركية قد عثرت على جثتي "عروبة" (60 عاماً) وابنتها الصحفية حلا (22 عاماً)، الأسبوع الماضي، في منزلهما بمنطقة أوسكودار بإسطنبول، بعد أن طعنهما القاتل واستخدم مساحيق الغسيل لإخفاء رائحة الجثتين.

وقالت مواقع إخبارية تركية إن المشتبه به يحمل اسم أحمد بركات، بينما نشرت صحيفة "يني شفق" صورة قاتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها حلا.

وبحسب وكالة الأناضول، فإن قوات الشرطة التركية، تابعت المشتبه به حوالي 100 ساعة عبر تسجيلات الكاميرات الأمنية، وتم التأكد من أن المشتبه به ذو 19 عاما.

وأوضحت المصادر أن فرق الجرائم الجنائية وضعت المشتبه به تحت مراقبة فعلية وفنية على مدى 3 أيام بعد الكشف عن هويته في بورصة.

وتابعت أن الفرق الأمنية راقبت المشتبه به في محيط منزله بشارع "يونجا" في حي "دوملو بينار" بقضاء "إيناغول" في بورصة، للكشف عن ارتباطاته.

ووفق المصادر الأمنية، فإنه بعد 3 أيام من المراقبة تم القبض على المشتبه به، وتم ضبط ملابسه، وأحذيته لمقارنة بصماتها مع بصمات الأحذية في منزل الضحايا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة