الأناضول: "ي ب ك" يمارس دعاية سوداء يمناطق سيطرته ضد تركيا

14.كانون1.2019

قالت وكالة "الأناضول" التركية في تقرير لها اليوم، إن تنظيم "ي ب ك" يمارس دعاية سوداء ضد تركيا، عبر قيام مسلحيه بتفكيك عبوات ناسفة في مدينة القامشلي بعد تركيبها، زاعمين بأن القوات التركية هي من زرعتها.

وبحسب المعلومات الواردة من مصادر أمنية، فإن التنظيم عمد إلى زرع عبوات ناسفة في أماكن تزدحم بالمدنيين في مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة، ثم قام عناصره بتفكيكها، في وقت نشرت وسائل إعلام وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقربة من التنظيم، صور الدعاية السوداء ضد تركيا.

وأشارت إفادات الإرهابيين "س. ت"، و"هـ. ش" الفارين من صفوف التنظيم، واللذين سلما نفسيهما للقوات التركية، إلى زرع التنظيم متفجرات في شوارع ومناطق مزدحمة في القامشلي، ثم قيام عناصرها بتفكيكها في وقت لاحق.

وأضاف الفارّان أن التنظيم يقوم بنشر صور عملية تفكيك المتفجرات في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، زاعما بأن قوات تركية تقف وراء ذلك، لتحريض الأهالي ضد تركيا، ولفتت المصادر الأمنية أن "ي ب ك/ بي كا كا" أجبر الأهالي في القامشلي على تنظيم تظاهرة ضد عملية "نبع السلام" وتركيا.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع التركية تفكيك القوات الخاصة 1381 عبوة ناسفة مصنوعة يدوياً إلى جانب 752 لغما في منطقة عملية "نبع السلام" شمالي سوريا، لافتة إلى أن القوات الخاصة التركية (الكوماندوز)، تمكنت من تفكيك 1381 عبوة ناسفة مصنوعة يدوياً، إلى جانب 752 لغما حتى اليوم.

وأكدت على مواصلة الكوماندوز أعمال التمشيط والبحث عن الألغام والمتفجرات لتوفير الأمن والاستقرار للأهالي، ولإعادة الحياة إلى طبيعتها.

وكانت قسد عندما تنسحب من أي منطقة تقوم بتلغيم وتفخيخ الطرقات والمنازل والحدائق، والغاية منها إحداث أكبر قدر من الإصابات حتى لو كانت على حساب المدنيين الذين تصيبهم في غالب الأحيان.

وتعمل "قسد" على نشر الفوضى والذعر بين المدنيين في المناطق المحررة حديثاً في مناطق عملية "تبع السلام" من خلال تفجيرات يومية بالسيارات الملغمة والدراجات النارية، والتي تسببت بالعديد من المجازر وسط الأسواق والمناطق المدنية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة