طباعة

الإجرام يتواصل بحقها ... مروحيات الأسد تمطر داريا بحوالي 50 برميلا

26.تموز.2016

ألقت طائرات الأسد المروحية قبل قليل اثنا عشر برميلا متفجرا على أحياء مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية بريف دمشق، لترتفع بذلك حصيلة البراميل التي أُمطرت بها المدينة اليوم إلى 48 برميلا، بالإضافة لأربع غارات جوية شنتها الطائرات الحربية.

وبعد تنفيذ المروحيات غاراتها أسرعت وحدات الإسعاف والإنقاذ في الدفاع المدني على تفقد المناطق المستهدفة، ولم ترد معلومات عن حدوث أية إصابات بشرية.

وفي الصباح جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على أطراف المدينة، حيث خاض الثوار معارك شرسة لصد هجمات قوات الأسد باتجاه المدينة.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد حقق خلال الفترة الأخيرة تقدما ملحوظا على أطراف مدينة داريا، ووصل إلى مشارف الأبنية السكنية بعد هجوم بري مدعوم بعشرات العناصر وبعدد من الآليات، بالتزامن مع تمهيد وقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف.

وعلى الصعيد الإنساني يزداد الوضع سوءا لأكثر من ثمانية آلاف مدني محاصرون وسط المدينة، وذلك بعد أن سيطرت قوات الأسد على منطقة الأراضي الزراعية، وسط غياب تام لأي مساعدات أممية، بينما الوضع الطبي ليس أفضل حالاً إذ تعاني المدينة من شُح في المعدات والأدوية في ظل انعدام القدرة على التعامل مع الحالات المزمنة وعدم إمكانية إخراج المصابين، الأمر الذي أودى بحياة شخص البارحة نتيجة عجز إمكانيات المشفى الميداني عن التعامل مع الحالات المزمنة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير