"الإدارة الذاتية" تحتال على التحالف على حساب متضرري الحرائق شرقي سوريا

29.حزيران.2019

كشفت مصادر إعلامية محلية في المنطقة الشرقية، عن تشيكل ما تسمى بالإدارة الذاتية التابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" لجنة من أجل تعويض المتضررين من حرق المحاصيل الزراعية في شمال شرق سوريا .

وقال موقع "الخابور" إن اللجنة تشكلت من مليشيا قوات الأسايش، وهيئة الزراعة حيث تم وضع أسماء قادة من ميليشيا "ب ي د" كمتضررين في الحرائق الأخيرة ليتم تقديمها للتحالف الدولي، الذي سوف يعوض المتضررين.

ووفق المصدر فإن عناصر " ب ي د" قاموا خلال الأيام الماضية بحرق الأراضي المحصودة التي استولوا عليها من أملاك المهجرين، والغائبين بمدينة رأس العين وتل تمر، لافتاً إلى أن حرق الأراضي المحصودة هو للاحتيال على عملية كشف قد تحصل على الأراضي، من أجل الاستفادة من التعويض الذي طرحه التحالف الدولي بالتعاون مع المملكة العربية السعودية.

وخلال الموسوم الحالي تعرضت آلاف الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير، للحرق الممنهج في مناطق شرقي الفرات الخاضعة لسيطرة "ب ي د"، ما كلف الفلاحين خسائر مالية كبيرة، ولم يكشف "ب ي د" التي يسطير على المنطقة عن الفاعلين واكتفت بمطالبة الأهالي بحراسة حقولهم، علما أن الفلاحين يتهمون المليشيا بالمسؤولية عن الحرائق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة