"الإدارة الذاتية" تناشد الأمم المتحدة لمساعدتها في مواجهة "كورونا"

28.آذار.2020

ناشدت هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية" التابعة لحزب PYD الأمم المتحدة للتحرك السريع من أجل مساعدتها في ظل الظروف الخطيرة التي تمر بها المنطقة نتيجة تفشي فيروس "كورونا" في دول الجوار.

وذكرت هيئة الصحة في تقرير قدمته للمبعوث الخاص للأمين العالم للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون يوم أمس، أنه لا يوجد في عموم مناطق سيطرة قسد سوى 27 غرفة للعناية المركزة و 5 أجهزة فقط للطبقي المحوري.

ولا تتوفر مستلزمات الحماية الشخصية من قفازات وكمامات وألبسة واقية ومعقمات, والأدوية الخاصة لمعالجة المصابين بالفيروس وفق ما أفاد موقع "فرات بوست".

يذكر أن الإدارة الذاتية فرضت في الـ 23 من آذار الجاري حظراً للتجول في كافة مناطق سيطرتها ولمدة 15يوماً قابلة للتجديد كإجراء احترازي في مواجهة انتشار وباء كورونا.

وكان أصدر كلاً من "مجلس سوريا الديمقراطي" "مسد" و "مجلس دير الزور المدني" ضمن هيئة البلديات والخدمات العامة قراراً يقضي بفرض حظر للتجوال في محافظة دير الزور شرقي البلاد.

وينص القرار على إغلاق جميع "المعابر و الكراجات"، في مناطق دير الزور الخاضعة لسيطرة "قسد"، دون أنّ يشمل قرار الحظر موظفي نقاط العبور وعمال النظافة والضابطة والحرس وسائقي صهاريج توزيع مياه الشرب وعمال الصرف الصحي، وفقاً لما ورد في القرار الذي نشرته وكالات إعلامية مقربة من "قسد" اليوم.

وسبق أن أصدرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قراراً يقضي بإغلاق معبر بلدة الصالحية البري الواصل بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة نظام الأسد في محافظة ديرالزور، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

يأتي ذلك إلى جانب إعلان الإدارة الذاتية الكردية لشمال شرق سوريا عن فرض حظر التجوال في كافة المناطق التي تسيطر عليها بدءاً من اليوم الإثنين، وذلك نظراً للتحدي الخطير الذي يشكله وباء فيروس كورونا على العالم والمنطقة، إذ يشمل الحظر الأجزاء التي تسيطر عليها "قسد"، من محافظة دير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة