طباعة

الإرهابي الأسد :: لا قوات ايرانية في سوريا.. و"الحكمة" الروسية منعت حرباً ضد أمريكا.. وسنخرج "قسد" بالقوة

31.أيار.2018

علق الإرهابي الأكبر بشار الأسد في لقاء على قناة روسيا اليوم على الإحتلال الإيراني في سوريا، قائلا أن لا قوات إيرانية في سوريا ولا يمكن إخفاء ذلك، ولا نخجل من القول بأن لدينا مثل هذه القوات، فنحن من دعونا الروس وكان بإمكاننا أن ندعو الإيرانيين".

وتجاهل الأسد المليشيات الإيرانية المنتشرة في كل مكان في سوريا من فليق القدس إلى فاطميون والحرس الثوري وغيرها الكثير، والتي بالفعل لا يمكن إخفائها أبدا.

وأكد الأسد أن هناك ضباطا إيرانيون فقط يساعدون الجيش السوري، وعلق على الضربات الإسرائيلية التي استهدفت قواعد إيرانية في سوريا، قائلا انها استهدفت مواقع سورية أدت لمقتل وجرح العشرات ولم يكن بينهم إيراني واحد.

وتملق الأسد كعادته للمحتل الروسي مشيرا لوقف وقوع حرب شاملة ضد أمريكا في سوريا، وقال لقد كنا قريبين من حدوث حرب شاملة بين أمريكا وروسيا، وقد تم تحاشي هذا الصراع ليس بفضل الحكمة الأمريكية بل بفضل حكمة الروس.

وأكد أكبر إرهابيي سوريا "الأسد" باللجوء للقوة لاستعادة مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكياً، وذلك أذا فشل خيار المفاوضات، مؤكدا أنها باتت المشكلة الوحيدة المتبقية في سوريا!!!.

ربما تنسى الأسد كل المشاكل والمصائب التي وقعت على رؤوس السوريين من دمار وخراب ولم يبقى سوا مشكلة قسد فقط وتعود الأمور كما كانت، وهذا يظهر عقلية الأسد الإرهابية فهو لا يرى سوا الأرض وليس من يسكنها ولا يهمه ذلك حتى على ما يبدو.

وردا على وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب له بأنه ”الأسد الحيوان“ قال الأسد ”الكلام صفة المتكلم“.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير