الإرهابي الأسد: نهدف لقطع الطريق بين حلب وتركيا ... لا استبعد تدخل بري تركي سعودي

12.شباط.2016

قال الإرهابي بشار الاسد في مقابلة مع وكالة الانباء الفرنسية ان هدفه استعادة الاراضي السورية كافة مشيرا في الوقت نفسه إلى ان ذلك قد يتطلب وقتا "طويلا" في ظل الوضع الحالي في سوريا.

وقال بشار الاسد ردا على سؤال حول قدرته على استعادة الاراضي السورية كافة، "سواء كان لدينا استطاعة أو لم يكن، فهذا هدف سنعمل عليه من دون تردّد"، موضحا انه "من غير المنطقي أن نقول ان هناك جزءا سنتخلى عنه" وقد يطول الزمن لاستمرار دخول الامدادات للمعارضة من تركيا والأردن وقد يكلف جيشه الكثير.

واشار رئيس نظام الإجرام خلال المقابلة بقوله "نؤمن إيماناً كاملاً بالتفاوض وبالعمل السياسي منذ بداية الأزمة، ولكن أن نفاوض لا يعني أن نتوقف عن قتال المعارضة.

واوضح الاسد ان "المعركة الآن في حلب ليست معركة استعادة حلب لأننا كدولة موجودون فيها، ولكن المعركة الأساسية هي قطع الطريق بين حلب وتركيا"، مشيرا الى ان "تركيا هي الطريق الأساسي للإمداد الآن بالنسبة للمعارضة".

من جهة اخرى، لم يستبعد الاسد احتمال اقدام تركيا والسعودية على تدخل بري في سوريا.

وقال في هذا السياق "المنطق يقول ان التدخل غير ممكن لكن احيانا الواقع يتناقض مع المنطق، هذا احتمال لا أستطيع استبعاده لسبب بسيط وهو أن (الرئيس التركي رجب طيب أردوغان) شخص متعصب، يميل للإخوان المسلمين ويعيش الحلم العثماني".

واضاف "نفس الشيء بالنسبة للسعودية، إن مثل هذه العملية لن تكون سهلة بالنسبة لهم بكل تأكيد وبكل تأكيد سنواجهها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة