الإرهابي الأسد يعزي بوتين بسقوط الطائرة ومقتل ركابها ويحمل "العربدة الإسرائيلية" المسؤولية

20.أيلول.2018

وجه الإرهابي الأكبر بشار الأسد يوم أمس الأربعاء، برقية تعزية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعرب فيها عن خالص التعازي في وفاة العسكريين الروس في حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية في البحر المتوسط، في وقت كانت تحدثت مصادر روسية أن بوتين لم يتصل بالأسد بعد سقوط الطائرة.

وجاء في البرقية التي نشرتها وكالة أنباء النظام(سانا): "أتوجه باسمي وباسم الشعب السوري إليكم وإلى الشعب الروسي الصديق بأحر التعازي في حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية من طراز (أل20) في مياه البحر المتوسط، ما أدى إلى مقتل العسكريين الروس الأبطال الذين كانوا يقومون بمهامهم النبيلة، مع رفاقهم في القوات العسكرية الروسية في مكافحة الاٍرهاب في سورية".

وأضاف: "إن هذه الحادثة المؤسفة هي نتيجة للصلف والعربدة الإسرائيلية المعهودة، والتي دائماً ما تستخدم أقذر الوسائل لتحقيق أهدافها الدنيئة وتنفيذ عدوانها في منطقتنا".

وتابع: "نحن على أتم الثقة أن مثل هذه الأحداث المفجعة لن تثنيكم وتثنينا عن مواصلة مكافحة الإرهاب، الذي تمتزج في سبيله دماء عسكريينا وعسكرييكم الأبطال وآخرهم "شهداء" طائرة إل20".

وكانت الدفاعات الجوية التابعة للنظام أسقطت بالخطأ طائرة عسكرية روسية على متنها 15 عسكرياً روسياً خلال التصدي للقصف الجوي الإسرائيلي ليل الاثنين الماضي قبالة مدينة اللاذقية على الساحل السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة