طباعة

الإرهابي "بشار" يجتمع بأبواقه الإعلامية .. "بحثنا شأن داخلي خاص"

27.كانون2.2021

عقد رأس النظام الإرهابي "بشار الأسد"، في قصره بدمشق اجتماعاً لم يعلن عنه عبر الإعلام الرسمي برغم أن الاجتماع ضم عدداً كبيراً من العاملين في إعلامه قبل أيام، فيما كشف بعض الحضور عن الاجتماع عبر صفحاتهم الشخصية.

وأشارت الإعلامية في تلفزيون النظام "سلمى عودة"، إلى إن اجتماعاً عقد بين رأس النظام وعدد من الصحفيين التابعين له استمر 5 ساعات، وبذلك تم "تكريم الإعلام الرسمي" الذي وصفته بـ"صوت الشارع للرئيس" وأن "ما دار من حديث هو شأن خاص سوري"، وفق تعبيرها.

وشكرت عبر صفحتها رأس النظام على الاستقبال والضيافة وذلك خلال "الحديث والأسئلة ورحابة الصدر والإجابة عن كل شيء بالتفصيل، وأشادت بتعزيته لها بوفاة والدها بقولها: "سيدي الرئيس الإنسان، رغم كل مشاغلك ترعانا وتكون معنا دائما"، حسب كلامها.

في حين قال مراسل تلفزيون النظام "جعفر يونس"، إن "اللقاء تناول القضايا الداخلية والدولية وتم التركيز على الملفات الخدمية والاقتصادية"، وزعم أن "تساؤلات وهموم الشارع كانت حاضرة بقوة وبادر "الرئيس" إلى الحديث عنها بإسهاب وشفافية"، حسب وصفه.

أما نظيره "ربيع ديبة"، اعتبر أن الاجتماع "وسام شرف"، قال إنه يحمل ما وصفه "بالإعلام الوطني" مزيدا من المسؤولية تجاه قضايا الوطن"، وثقة متجددة منحهم إياها رأس النظام الذي قال إنه "قارع أكثر من 80 دولة و انتصر"، وفق تعبيره.

واختتم "ديبة"، بعد وصلة تشبيحية في محاولات تجميل صورة "بشار"، الذي قال إن يواجه أي قضية بالسؤال "ماهي النتيجة المتحققة إذا فعلنا ذلك".

هذا وحضر الاجتماع الأخير نحو 10 إعلاميين وإعلاميات ضمن وسائل إعلام النظام الرسمية، ممن يعرف عنهم التشبيح لرواية النظام خلال التضليل وتزييف الحقائق، وقد يكون الاجتماع الأخير لبحث منهجية جديدة تقوم تلميع صورة رأس النظام المجرم مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، وفق مراقبين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير