"الإسلامي السوري" يطالب المؤسسات الدولية بتحميل النظام مسؤولية جريمة التستر وعدم التعامل بجدية مع وباء كورونا

19.تموز.2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قال المجلس الإسلامي السوري" في بيان اليوم، إن وباء "كورونا" خرج عن السيطرة وفشا وانتشر بسوريا، وأعداد الوفيات الحقيقية كبيرٌ جداً، فضلاً عن أعداد المصابين، مطالباً الحكومات والمؤسسات الدولية بتحميل النظام مسؤولية جريمة التستر وعدم التعامل بجدية مع هذا الوباء وقد بدأ المرض يظهر أخيراً في المناطق المحررة.


وأوضح أن الوباء آخذٌ بالانتشار لا سيّما في مناطق سيطرة النظام، وقد ثبت بالدليل القاطع أن النظام يتكتم على حقيقة الوضع، ولا يفصح عن الأرقام الصحيحة للمصابين، ومن الواضح أنه بسبب ضعف المنظومة الصحية وسوء الأحوال الاقتصادية.


وطالب المجلس الشعب السوري أن يهتّم بأسباب السلامة والوقاية ويتّبع التوصيات التي يقررها الأطباء والمختصون الثقات، لافتاً إلى أنه أصدر فتاوى بخصوص المساجد والجمع والجماعات والتعامل مع المتوفين بسبب الوباء من حيث التغسيل والتكفين والدفن والصلاة.


وكانت أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن مسؤولية نشر الوعي وفرض الالتزام يقع على المجلس المحلي والقوة المسيطرة في مدينة إدلب، ويجب على الهيئات الرياضية والائتلاف الوطني لقوى الثورة بكافة أجهزته وهيئاته اتّخاذ خطوات جديّة بهذا الخصوص أيضاً.

وشددت الشبكة على ضرورة نشر ثقافة "خليك في البيت"، والعزل الجسدي والاجتماعي، وإصدار نشرات وبيانات إرشادية وتوعوية، ومتابعة تنفيذها حفاظاً على سلامة كافة أفراد المجتمع من مخاطر الإصابة والوفيات.

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن شبكة الإنذار المبكر EWARN قد أعلنت عن ظهور أول إصابة بوباء كوفيد-19 بشمال غرب سوريا في 9 تموز 2020، وقد بلغت 17 حالة إصابة حتى تاريخ نشر الخبر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة