الإعلام التركي...نظام الأسد و علاقته بـ "جبهة حزب التحرير الثوري"

05.نيسان.2015

ذكرت وسائل إعلام تركية أن "جبهة حزب التحرير الثوري –DHKP/C" الإرهابي، الذي قام بعملية إرهابية أسفرت عن استشهاد المدعي العام "محمد سليم كيراز" مؤخراً , يبحث عن قطعة أرض قريبة من الحدود التركية شمال سوريا، في عين العرب "كوباني" لإنشاء معسكر مسلح لتدريب عناصره الجدد , مضيفةً أن الأسد يعد من أشد مناصري الحزب، كما يقاتل عناصر من الحزب إلى جانب قوات الأسد في سوريا

ونشرت صحيفة "صباح" التركية في تقرير لها بهذا الشأن، أن "جبهة حزب التحرير الثوري –DHKP/C"  طلب من كل من "حزب الاتحاد الديمقراطي -PYD" الكردي، وقوات البشمركة، قطعة الأرض لتدريب عناصره الجدد على حمل السلاح، حيث يسعى لتكثيف هجماته الإرهابية بالتزامن مع الاقتراب للمصالحة الوطنية في تركيا بعد دعوة زعيم حزب PKK "عبد الله أوجلان" لقياداته لعقد مؤتمر لإعلان إلقاء السلاح.

وتضيف صباح أن الـ PYD  تؤيد منح أرض المعسكر، في حين تعارض قوات البشمرغة ذلك بسبب قتال عناصر DHKP/C على جبهتين، ما يزيد من فرص خيانتها لحلفائها، حيث قاتلت قوات DHKP/C مع قوات PYD في تحرير عين العرب، كما تدعم قوات الأسد في سوريا بالعناصر، تحت مسمى "الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون" المنشق عن "جبهة حزب التحرير الثوري".

وتلفت صباح إلى أن القيادات العليا في "الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون" هم أعضاء سابقين في "جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" حيث انشقوا عنه عام 1980، إلا أنهم يحملون نفس العقيدة الماركسية – اللينينية، ويعتمدون على العنف والبروباغندا المسلحة، مشيرةً إلى قيام عناصر "الجبهة الشعبية لتحرير لواء إسكندرون" بمجازر منظمة ضد المسلمين في سوريا، إلى جانب قوات الشبيحة الذين وصفتهم الصحيفة بـ "جزاري البشر".

وانتقدت صباح تغاضي وسائل الإعلام الغربية عن مشاركة الكثير من اليساريين الأوروبيين إلى جانب قوات الـ PYD في القتال في سوريا، في حين تدعي تسهيل تركيا لمرور الأجانب للانضمام إلى التنظيمات السلفية من جهة أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة