"الإنقاذ" تباشر أعمالها بعد تسلمها المحرر بالسيطرة على مخفر الشرطة الحرة بالغدفة

10.كانون2.2019

متعلقات

اقتحمت قوة عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام اليوم الخميس، بلدة الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي، وقامت بالسيطرة على مخفر الشرطة الحرة في البلدة، وذلك بعد ساعات قليلة من إبرام اتفاق بين الوطنية للتحرير وتحرير الشام لوقف الاقتتال أحد بنوده تسليم "الإنقاذ" إدارة المحرر.

وقالت مصادر ميدانية لشبكة "شام" إن دورية تابعة لهيئة تحرير الشام قامت باقتحام مخفر الشرطة الحرة في بلدة الغدفة، وصادرت كل مافيه من معدات تابعة للمركز بما فيها السيارة وأغلقته، تمهيداً لتسليمه لحكومة الإنقاذ، كما تنوي السيطرة على المجلس المحلي في المدينة.

وكان لبند تسليم "حكومة الإنقاذ" المناطق التي خضعت لسيطرة هيئة تحرير الشام أحد أبرز البنود الرئيسية في كل اتفاق أبرزها غربي حلب والأتارب وريف حماة الغربي مع أحرار الشام، وآخرها الاتفاق على وقف القتال مع الجبهة الوطنية والذي كان أحد أبرز بنوده تسليم إدارة المنطقة لحكومة الإنقاذ بشكل كامل، كجهة مدنية لإدارتها.

وكانت عملت "حكومة الإنقاذ" الذراع المدني لهيئة تحرير الشام منذ تشكيلها على إقصاء مؤسسات الحكومة المؤقتة في إدلب ومنعتها من العمل وقامت بإغلاق مكاتبها والتضييق على المجالس التابعة لها بحملات اعتقال ومصادرة، حتى تملكت الواقع المدني في المنطقة وباتت تمارس التسلط والتضييق على المنظمات والمؤسسات المدنية بقبضة العسكر التي تدعمها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة