الائتلاف الوطني يدين استهداف النازحين بريف حماة ويصفها بالإبادة الجماعية

28.أيلول.2017

أدان الائتلاف الوطني المجزرة بحق النازحين في ريف حماة، محملاً ميليشيات الأسد مسؤولية استهدفت ميليشيات تابعة لعصابة الأسد قافلة للمدنيين المحاصرين في ريف حماة الشرقي الثلاثاء ٢٦ أيلول، ما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن ٨٠ شهيداً من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الجرحى.

وقال الائتلاف في بيانه إن مئات المدنيين المحاصرين من قبل ميليشيات الأسد في منطقة "وادي العذيب" في الريف الشرقي للمحافظة كانوا يحاولون العبور والنجاة من الأوضاع المأساوية التي يعيشونها، عندما تم استهدافهم بطريقة وحشية ومروّعة بالرشاشات الثقيلة وقذائف المدفعية والصواريخ في مشهد أقرب ما يكون إلى الإبادة الجماعية.

وحمل الائتلاف المجتمع الدولي الصامت مسؤولية استمرار عصابة الأسد وطيران الاحتلال الروسي والميليشيات الإيرانية، بقتل المدنيين ومحاصرتهم واستهدافهم، في خرق للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي.

ودعا مجلس الأمن والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لاتخاذ الموقف اللازم من هذه الجرائم، ومحاسبة مرتكبيها، وسوقهم إلى العدالة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة