الائتلاف الوطني يشكر الدول التي بدأت بقبول وثائق سفر السوريين منتهية الصلاحية

12.تشرين2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تقدمت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بالشكر لكل الدول التي بدأت بقبول وثائق سفر السوريين منتهية الصلاحية، والسماح لهم بالتنقل بموجبها دون عوائق.

وقال الائتلاف الوطني في بيان له اليوم الاثنين، إن الهيئة العامة للائتلاف الوطني "تشكر الدول التي بدأت بقبول جوازات سفر السوريين منتهية الصلاحية والسماح لهم بالتنقل بموجبها دون عوائق".

وعبّر الائتلاف الوطني عن أمله "من الدول الأخرى أن تحذو حذوها لقطع الطريق على نظام الأسد من استغلال هذا الأمر للضغط على السوريين مادياً وسياسيا".

وكانت الحكومة الألمانية قد أصدرت قرارًا يستثني السوريين اللاجئين لديها من استخراج الأوراق الثبوتية، في حال كان ذهابهم إلى سفارة النظام سيُعرِّضهم وأقاربهم في سورية للخطر.

وطالب رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني أحمد رمضان، في رسالة وجهها إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باتخاذ قرار مماثل يُنقذ السوريين من ابتزاز النظام.

وقال رمضان "أرجو من فخامتكم إعفاء السوريين في تركيا من طلب تجديد وثائق السفر أو مراجعة قنصلية النظام، واعتماد هوية الإقامة التركية أو الجواز منتهي المدة".

وأضاف إن "3.5 مليون سوري يتعرضون لابتزاز كبير وإهانات وترويع، وثمَّة عصابات مرتبطة بالنظام تعيش على ذلك".

وأوضح رمضان أن النظام يحصل من كل سوري يريد تجديد جواز سفره ما بين 800 – 1200 دولار أمريكي مقابل وثيقة صالحة لمدة سنتين فقط، وهو ما يمدَّ خزينة النظام بنحو 3 مليارات دولار من دولة واحدة.

وختم رمضان رسالته قائلًا: "ابتزاز يجب إنهاؤه ومنع استخدام هذه الأموال في تمويل سلطة الاستبداد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة