الائتلاف الوطني يطالب الجامعة العربية بتسليم مقعد سورية للائتلاف الوطني وليس لنظام الأسد

28.تشرين2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

وجه رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الرحمن مصطفى، رسالة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، عبّر فيها عن أمله بأن يتم العمل على تطبيق كافة القرارات الصادرة عن الجامعة العربية بما فيها تسليم مقعد سورية للائتلاف الوطني.

وطالب مصطفى بتمكين الائتلاف الوطني من حضور جميع الجلسات التي تقيمها الجامعة العربية وعلى كافة المستويات، كما عبّر عن رفضه لـ "كل المطالبات غير المحقة المنسوبة لبعض الجهات بإعادة مقعد سورية لنظام الأسد".

وأشار مصطفى إلى أن الحل السياسي الأمثل في سورية يتمثل في التطبيق الكامل لخطة الانتقال السياسي وفق بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن، وفي المقدمة منها القرار 2118 والقرار 2254، وأكد على ضرورة إقامة هيئة حكم انتقالية تتولى مهمة نقل سورية من الاستبداد إلى مرحلة البناء الديمقراطي بمشاركة جميع السوريين دون استثناء.

وذكر رئيس الائتلاف الوطني في رسالته بالقرارات والمواقف التي أصدرتها جامعة الدول العربية، والبالغ عددها نحو 40 قراراً، معبّراً عن أسفه لتراجع بعض الدول العربية عن مواقفها والتزاماتها القانونية.

وكانت الجامعة العربية قد أصدرت قراراً يقضي بتعليق مشاركة نظام الأسد في الجامعة، وقطع جميع العلاقات الدبلوماسية معه، وإعطاء المقعد للائتلاف الوطني على اعتباره الممثل الشرعي والمحاور الأساسي مع الجامعة.

كما أدانت الجامعة المجازر المرتكبة على يد نظام الأسد بحق المدنيين، ومن بينها المجازر التي تمت باستخدام الأسلحة الكيماوية، ودعت إلى توفير الحماية للمدنيين وتقديم كافة أشكال الدعم للشعب السوري للدفاع عن نفسه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة