الائتلاف الوطني ينعي الساروت شهيداَ بطلاَ وثائراَ حراَ

08.حزيران.2019
الساروت
الساروت

نعى الائتلاف الوطني البطل والثائر الحر "عبد الباسط الساروت" الذي استشهد متأثرا بجراح أصيب بها خلال المعارك مع قوات الأسد المجرمة على جبهات ريف حماة.

وقال الائتلاف إن "الساروت" من أوائل ثوار سورية السلميين الذين صمدوا في ساحات التظاهر والاعتصام لشهور، ومن أبناء عاصمة الثورة، حمص العدية، الذين دافعوا عنها بكل ما أمكنهم من قدرة وقوة، ومنشد الثورة الذي تعرض للملاحقة والاستهداف من قبل نظام الأسد على مدار سنوات.. يلبي اليوم نداء الشهادة وينضم إلى موكب الشرف والفداء.

ولفت الائتلاف إلى أنه "مع استمرار درب الحرية، نفقد المزيد من رموز ثورتنا.. يغادرون دون أن يزيدنا فقدانهم إلا إصراراً، فكل شهيد، وكل معتقل، وكل جريح، وكل دم يسيل، وكل تضحية في سبيل حرية سورية، تزيدنا عزماً وإصراراً على الاستمرار، وإدراكاً لأهمية ما نناضل من أجله".

وأضاف الائتلاف: عبر رسالة التضحية والعطاء، نتذكر هدف الثورة الأساس، الذي ناضل الشهيد البطل من أجله، ومعه كل شهداء الثورة العظيمة، وهو الحرية والعدالة والمساواة.

وختم الائتلاف: نودع اليوم واحداً من أصدق رموز الثورة السورية، وقوفه الشامخ مع الثورة لم يتزحزح، وسيبقى نموذجاً للإنسان السوري الحرِّ النبيل، الذي دافع بكل إخلاص وتفانٍ من أجل ثورة الشعب السوري بعفويتها وعنفوانها، بنضالها السلمي وكفاحها المسلح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة