الائتلاف : دير الزور محاصرة من طرفي الإرهاب في سوريا "تنظيم الدولة و نظام الأسد"

06.نيسان.2015

شن الائتلاف الوطني السوري حملة ضد تنظيم الدولة و نظام الأسد اللذان اعتبرهما شريكين في حصار نحو 400 ألف مواطن سوري في دير الزور .

وقال الائتلاف ، في بيان صادر عن مكتبه الصحفي ، أن "طرفي الإرهاب في سورية المتمثلين بنظام الأسد وتنظيم الدولة"، يقومان بتبادل واضح "للأدوار فيمنع تنظيم الدولة القوافل البرية من المرور إلى المدينة بما فيها المساعدات الغذائية والطبية، بينما يرفض النظام طلبات الصليب الأحمر لإيصال المساعدات والغذاء والدواء للمدنيين عبر مطار المدينة الذي لا يزال تحت سيطرة قواته، في تناغم واضح بإطباق الحصار على المدنيين بين النظام والتنظيم".

وأدان الائتلاف في بيانه أفعال الطرفين بأشد العبارات، و أضاف :" نحمّل نظام الأسد المسؤولية الأكبر لما يجري من أحداث داخل مدينة دير الزور، حيث يساعد على إكمال الحصار على المدينة، وزيادة معاناة المدنيين المحاصرين هناك، وذلك للتباكي على أعتاب مجلس الأمن وإظهار نفسه بدور الضحية".

كما ودعا الائتلاف الأمم المتحدة ومؤسساتها الإغاثية التي "تصر على التعامل مع النظام أن تعمل للضغط على النظام للسماح بإدخال المساعدات العاجلة للمدنيين المحاصرين، وذلك تطبيقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2139 القاضي بإدخال المساعدات الإنسانية إلى كافة المناطق المحاصرة، خصوصاً مع بداية تفشي الأوبئة في المدينة بعد نفاذ المواد المعقمة للمياه واستمرار انقطاع الكهرباء لليوم الـ 15 على التوالي، حيث أغلقت المدارس أبوابها نتيجة انتشار القمل والجرب وأوبئة أخرى كالتهاب الكبد A والتيفوئيد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة