الائتلاف يؤكد ضرورة البدء بمحاسبة النظام بعد ثبوت استخدامه الكيماوي

10.نيسان.2020
صورة من مجزرة كيماوي دوما
صورة من مجزرة كيماوي دوما

عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، برئاسة رئيس الائتلاف أنس العبدة، اجتماعها الدوري عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وتابعت نتائج التقرير الصادر عن منظمة الأسلحة الكيماوي والتي أكدت فيه استخدام نظام الأسد الأسد للأسلحة الكيماوية في مدينة "اللطامنة" بريف حماة ثلاث مرات عام 2017.

وأكد أعضاء الهيئة السياسية على أن بقاء نظام الأسد طليقاً دون محاسبة يهدد الشعب السوري باستمرار كما يهدد السلم والأمن الدوليين، وطالبوا بتطبيق الفصل السابع من ميثاق مجلس الأمن الدولي وفق ما يقتضيه القرار 2118، لمحاسبة نظام الأسد.

وأشاروا إلى أن نتائج هذا التقرير تمنح أعضاء مجلس الأمن والأطراف الدولية الفاعلة القدرة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاسبة مرتكبي الجريمة ومن أعطاهم الأوامر بارتكابها.

وناقش الأعضاء خطة يقوم بها الائتلاف الوطني للتواصل مع الدول الصديقة والشقيقة وبحث الخطوات اللازمة للبدء بمحاسبة مستخدمي السلاح الكيماوي ضد المدنيين في سورية، كما ناقش الأعضاء تقدم أعمال الحكومة السورية المؤقتة وكافة المؤسسات التنفيذية الأخرى لاحتواء تفشي فيروس كورونا، ومنع تسلله إلى المناطق المحررة.

واطلع الحضور على تقرير وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، ونتائج الفحوصات المستمرة على الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا والتي جاءت جميعها سلبية.

وأشاد أعضاء الهيئة السياسية بالجهود التي تبذلها الحكومة ووزارة الصحة ووحدة تنسيق الدعم، مؤكدين على أهمية الاستمرار بتطبيق كافة الإجراءات والتدابير للحفاظ على صحة وسلامة أبناء سورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة