الائتلاف يؤكد وقوفه إلى جانب أهالي درعا ويطالب المجتمع الدولي بإيقاف إجرام الأسد

15.أيار.2020

أكد الائتلاف الوطني وقوفه إلى جانب أهالي درعا في مواجهة قوات النظام، محذراً المجتمع الدولي من مخاطر قيام النظام باستغلال الظروف الدولية من أجل تنفيذ حملة جديدة من الإجرام والإفساد في الجنوب السوري.

ولفت الائتلاف في تصريح صحفي إلى المظاهرات التي خرجت في مختلف أنحاء حوران عبرت عن مطالب أهلها وعن رفضهم للتهديد والتحشيد العسكري وأي تواجد للميليشيات الإيرانية في المنطقة.

وشدد الائتلاف على أن التحركات التي تنفذها قوات النظام في الجنوب واستقدامه أعداداً من العناصر والميليشيات الإيرانية ونشرها في المنطقة، هي خطوة تصعيدية بكل المقاييس وننظر إليها باعتبارها شديدة الخطورة.

وأشار الائتلاف إلى أن النظام لن يتمكن من التغطية على الكارثة التي جلبها على سورية من خلال مثل هذه التحركات، وسيستمر الشعب السوري في نضاله بكل الوسائل والإمكانات، ولن يرضخ للاستبداد والفوضى وعمليات الاغتيال والتصفية التي يستمر النظام في ارتكابها في المنطقة وخرق جميع الاتفاقات والتفاهمات.

ونوه الائتلاف إلى أن جميع ذرائع النظام مرفوضة، فهو أول من زرع الفوضى والتدمير والاعتقال والتهجير وخرق الاتفاقات.

وقال الائتلاف إن مظاهرات درعا جاءت لتؤكد من جديد أن روح الثورة ما تزال متقدة في قلوب وعقول الشباب وأن عشقهم للحرية وللكرامة سيستمر وأن أهداف ثورتهم ستتحقق.

وأعرب الائتلاف عن ثقته بحكمة وجهاء درعا وفعالياتها المدنية، ويؤكد وقوفه إلى جانبهم في ما يرونه ويقررونه، مع التحذير من أساليب النظام في خرق التفاهمات في كل فرصة.

وطالب الائتلاف الأطراف الرئيسية في المجتمع الدولي بضرورة القيام بإجراءات حازمة وعاجلة لوقف أي خطوات يحضر لها النظام ضد درعا، ولمنع تدهور الأوضاع هناك ودفعها نحو مزيد من الفوضى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة