الائتلاف يحيي أبناء درعا ويشيد بحراكهم وصمودهم

10.آذار.2019

وجه الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم، التحية إلى ثوار درعا واصفاً إياهم بـ "الشجعان" مشيداً بحراكهم وبمظاهراتهم، ومؤكداً وقوفه الكامل إلى جانبهم في مواجهة آلة النظام وأجهزته القمعية.

وقال بيان الائتلاف "لقد جدد أبطال حوران عهدهم مع مطالب الثورة في ذكراها الثامنة، مؤكدين وفاءهم لتضحيات الشعب السوري، وأن النظام الفاقد للشرعية لن يتمكن من فرض نفسه على ضمائر السوريين الأحرار".

وأكد أن نضال الشعب السوري ضد الاستبداد والقمع والظلم واجب وطني وسيستمر السوريون في نضالهم بكل الوسائل المتاحة وصولاً إلى بناء دولة مدنية ديمقراطية تساهم في بناء الحضارة الإنسانية، وترفض أن تكون نموذجاً للعنف والقمع والإجرام والاستهتار بحياة المواطنين وكرامتهم ولا تقبل أن تظل مركزاً لإنتاج الإرهاب وتصديره.

وكانت خرجت مظاهرة في منطقة البلد بمدينة درعا جابت الشوارع مطالبة بإسقاط نظام الأسد، ونددت بإعادة نصب تمثال حافظ الأسد إلى درعا المحطة.

ونشر ناشطون صورا لخروج العشرات من المدنيين في مظاهرة حاشدة في منطقة البلد بدرعا، حملوا فيها شعارات ولافتات عبروا فيها عن رفضهم عودة التمثال، كما شارك في المظاهرة لجنة خلية الأزمة بينهم أدهم أكراد والشيخ فيصل أبازيد وأيضا المحامي عدنان المسالمة.

وبدأ نظام الأسد صباح اليوم نصب تمثال المجرم حافظ الأسد في مدينة درعا، وذلك مع اقتراب الذكرى الثامنة لاندلاع الثورة السورية ضد النظام، والتي بدأت شرارتها الأولى في مارس/آذار 2011.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة