الائتلاف يخاطب "بان كي مون" لرفع الحصار عن دير الزور من قبل تنظيم الدولة

06.آذار.2015

طالب الائتلاف الوطني الأمم المتحدة ببذل الجهد لفك الحصار عن أحياء مدينة دير الزور المحاصرة من قبل تنظيم الدولة  والمفروض على المنطقة منذ نحو شهرين، وجاء ذلك في برقية أرسلها الأمين العام للائتلاف محمد يحيى مكتبي صباح اليوم إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

و حث المكتبي، الأمم المتحدة، على تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 2139 القاضي برفع الحصار عن المناطق المأهولة بالسكان بشكل فوري، والسماح للوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وشركائها التنفيذيين بإيصال المساعدات الإنسانية على نحو سريع وآمن ودون وعوائق.

وأوضح مكتبي في الرسالة أن "المدنيين بين طرفين يمارسان الإرهاب ولا يقيمان وزناً للقوانين الدولية أو الإنسانية، وهما نظام الأسد وتنظيم داعش، ويعمل الطرفان بشكل متناغم حيث لا يعمل النظام على فك الحصار الممارس من قبل تنظيم داعش، ولا يقوم التنظيم بدوره باستهداف قوات النظام هناك".

وأشار الأمين العام للائتلاف إلى أنه يعيش حالياً في الحييّن المحاصرين بدير الزور أكثر من 400 ألف نسمة، ويعانون من حصار مطبق يمنع فيه إدخال الغذاء والدواء والمحروقات، وحتى الاتصالات تم قطعها من قبل التنظيم ، في حين يؤمن النظام كامل احتياجات عناصره المتواجدين هناك عبر المطار العسكري القريب من الحيين بينما يمنعها عن المدنيين؛ وفقط من أجل اقناع المجتمع الدولي أنه مستهدف من قبل تنظيم داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة