الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بوقف سياسية غض الطرف والتحرك لوقف خروقات النظام بإدلب

30.كانون2.2019

متعلقات

قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة اليوم الأربعاء، إن خروقات النظام لاتفاق إدلب وهجماته على المناطق المدنية لم تتوقف في أي وقت، واستمر سقوط الشهداء دون توقف، ولا يكاد يمر يوم دون أن يتم استهداف البلدات والمدن والقرى المشمولة بالاتفاق.

وأكد أن لمجتمع الدولي مطالب بالتحرك لوقف هذه الخروقات والجرائم، والكف عن سياسة غض الطرف عن الوضع المتأزم على الأرض، خاصة أن استراتيجية النظام وحلفائه ثابتة ومستمرة في استغلال أي مناسبة لخرق الاتفاقات ومتابعة مسلسل الإجرام ودعم الإرهاب وخلط أوراق الحل كلما سنحت الفرص.

وشدد على أن على مجلس الأمن والأطراف الراعية للحل السياسي مسؤولة عن التدخل لإنقاذ أرواح المدنيين ووقف جرائم الحرب وتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بسورية وعلى رأسها القرار ٢٢٥٤ وبيان جنيف.

وكان استشهد أمس الثلاثاء ١٣ مدنياً بينهم نساء وأطفال جراء قصف مدفعي وصاروخي نفذته قوات النظام والميليشيات الإيرانية الداعمة لها على مدينة معرة النعمان جنوب مدينة إدلب، حيث سقط أكثر من ٢٠ صاروخاً وقذيفة مدفعية استهدفت الأحياء السكنية وأسواق المدينة التي يقوم على إدارة شؤونها مجلس محلي منتخب، وأسفر القصف أيضاً عن سقوط عشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة