الائتلاف يندد بالمجازر المرتكبة في حلب وديرالزور والغوطة الشرقية

15.تموز.2016

دان الائتلاف الوطني الجرائم المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد في سوريا، وأكد على مسؤولية المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لاتخاذ الخطوات اللازمة والفورية لوقف سفك الدماء والجرائم بحق المدنيين.

وأشار أن وقف سفك الدماء يأتي عبر تفعيل القانون الدولي والدعم الكامل والفاعل لتحقيق حل سياسي شامل وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة ولاسيما القرارات 2118 (2013) و 2254 (2016) بما يحقق تطلعات الشعب السوري.

وارتكبت طائرات نظام الأسد مدعومة بطائرات الاحتلال الروسي سلسلة من الجرائم والمجازر خلال الساعات الـ 48 الماضية، أسفرت عن سقوط 36 شهيداً بينهم أطفال ونساء في أحياء طريق الباب والصالحين بحلب، وبلدة كفرحمرة بريفها، بالإضافة إلى سبعة شهداء من عائلة واحدة بدير الزور، وضحايا بينهم أطفال بقصف على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

اليوم ومع مرور 10 أيام على هدنة عيد الفطر المزعومة، وبعد قيام نظام الأسد بالإعلان المتكرر عن تجديدها، لا يتجدد في الواقع السوري سوى الموت، ولا يسمع السوريون سوى دوي البراميل والقذائف والصواريخ التي يلقيها النظام بدعم ومساعدة الاحتلالين الروسي والإيراني، ورصاص الميليشيات الإرهابية.


  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة