الائتلاف: PYD تقطع المياه عن الحسكة كأسلوب إرهابي لقمع وإسكات المدنيين وسلبهم حقوقهم

28.آب.2020

قال الائتلاف الوطني في بيان له اليوم الجمعة، إن السبب الرئيسي لانقطاع المياه في الحسكة، يعود إلى توقف عمل محطة "مياه علوك"، والتي تعمل بالطاقة الكهربائية القادمة من "سد تشرين"، الواقع تحت سيطرة ميليشيات PYD الإرهابية ونظام الأسد، حيث قامت هذه الميليشيات بقطع الكهرباء عن المحطة ما أدى لتوقفها وانقطاع المياه.

ولفت الائتلاف إلى أن ميليشيات PYD دأبت على قطع وتخفيض التيار الكهربائي عن المحطة بشكل متكرر ومقصود منذ تشرين الثاني 2019، كأسلوب إرهابي جديد في الحصار والتجويع بقصد قمع وإسكات الناس وسلبهم المزيد من حقوقهم، ثم توظيف معاناة أهالي في الحسكة سياسياً وإعلامياً من خلال تحميل جهات أخرى المسؤولية عنها، والترويج لهذه الاتهامات دون أي أساس من الصحة.

وأوضح الائتلاف الوطني أنه يتابع هذا الملف عن كثب، وقد جاءت نتائج المراجعة لتؤكد أن الجهات المشرفة على عمل محطات الضخ الواقعة في المناطق المحررة لم تقم بأي تعطيل أو تغيير يؤثر سلباً على عملية الضخ، بل وعلى العكس هي مستمرة في صيانة المحطة وضمان قدرتها على تقديم خدماتها.

وأشار إلى البدء بتزويد المحطة بالطاقة الكهربائية، وقد عاودت ضخ المياه من جديد، المؤسسات التابعة للحكومة السورية المؤقتة بدعم وجهود مشكورة من تركيا؛ مستمرة وملتزمة بصيانة وضمان تشغيل الآبار في منطقة علوك منذ تحريرها، وطرد المجموعات الإرهابية منها، وسيستمر ذلك دون أي تقصير من قبل الفرق والورشات المسؤولة عن المكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة