الاتحاد الأوربي يفشل بالتوافق على فرض العقوبات ضد تركيا

18.تشرين1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلن رئيس المجلس الأوروبي، رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشيل، أن دول الاتحاد الأوروبي لم توافق في قمة الخميس "لأسباب عدة" على العقوبات ضد تركيا من جراء عمليتها العسكرية في سوريا.

وقال رئيس المجلس الأوروبي، للصحفيين، "لقد لاحظنا أنه لم يتسن، لعدد من الأسباب، المضي قدما في مسألة العقوبات ضد تركيا في هذه المرحلة، لافتاً إلى أن دول الاتحاد وافقت بالإجماع على "الخطوط السياسية المشتركة" لموقفها من الإجراءات التركية.

ووصفت قمة الاتحاد الأوروبي الإجراءات التركية في شمال شرق سوريا بـ "التهدد للأمن الأوربي"، ودعا البيان الذي وافق عليه القادة الأوروبيون إلى سحب القوات، و"أحيط علما" بالبيان الخاص بتعليق العملية العسكرية التركية.

كما حث قادة الاتحاد الأوروبي تركيا على "وقف الأعمال القتالية، وسحب قواتها والامتثال للقانون الدولي الإنساني".

وكان أوضح الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، أنه سيناقش الخطوات الممكن اتخاذها حيال العملية العسكرية التركية شمال سوريا، وأنشطة تركيا شرقي البحر المتوسط، خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد المنعقد في لوكسمبورغ في 17-18 تشرين الأول الجاري.

وخاض الجانب التركي مفاوضات عسيرة أجريت في تركيا بين نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، أمس الخميس، مع الرئيس التركي، رجب أردوغان، خلصت إلى الاتفاق على تعليق عملية "نبع السلام" شرق الفرات لمدة 120 ساعة، ليتم خلالها خروج "وحدات حماية الشعب" الكردية من منطقة الحدود السورية التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة