الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف الهجمات على المدنيين في إدلب

03.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اعتبر الاتحاد الأوروبي المواجهة الأخيرة في محافظة إدلب بين القوات التركية وقوات الأسد مثالا على ضرورة التفاوض للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، مجددا الدعوة إلى وقف العمليات العسكرية في المحافظة حماية للمدنيين هناك.

وقال الناطق باسم الشؤون الخارجية للاتحاد، بيتر ستانو، في إحاطة إعلامية ببروكسل، اليوم الاثنين: "نحن نجدد ونستمر بدعوتنا للنظام السوري وحلفائه وروسيا لإيقاف الهجمات الصاروخية المستمرة على المدنيين والأهداف المدنية، فهي تسبب كارثة إنسانية كبيرة وأزمة نزوح كبيرة، وهي مصدر قلق كبير".

وتابع أن "الصراع الأخير بين القوات التركية والسورية مثال على الحاجة إلى المفاوضات وإيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة التي ليس لها حل عسكري".

وكانت قوات الأسد قد استهدفت اليوم الإثنين نقطة مراقبة للقوات التركية غربي مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أدى لسقوط 6 شهداء في صفوف القوات التركية بينهم موظف مدني، بالإضافة لعدد من الجرحى.

وكانت المدفعية التركية استهدفت مواقع قوات الأسد وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ارياف حلب وحماة والرقة واللاذقية، ردا على استشهاد الجنود الأتراك، وأكد راصدون أن الاستهداف أسفر عن سقوط 13 قتيل وعدد من الجرحى في صفوف قوات النظام والميلشيات المساندة له.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة