الاتحاد الأوروبي يدين استمرار هجمات "النظام وروسيا" بإدلب

27.حزيران.2019
فيدريكا موغريني
فيدريكا موغريني

أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، عن قلقه العميق إزاء هجمات استمرار النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب، معبراً عن إدانته استهداف المدنيين والمستشفيات والمدارس، وفق بيان صادر عن الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكا موغريني، باسم جميع الأعضاء في الاتحاد.

وعبر البيان عن قلق الاتحاد الأوروبي العميق من التطورات الحاصلة في محافظة إدلب، مؤكداً أن استهداف النظام السوري وداعمته روسيا المدنيين والمدارس والمؤسسات الصحية والبنى التحتية ينتهك كل القوانين الدولية والإنسانية، لافتاً إلى أن الاتحاد الأوروبي يدين منفذي هذه الهجمات.

ودعا البيان جميع الأطراف إلى ضبط النفس، مضيفًا: "لا يمكن تحقيق السلام ما دامت الأعمال الوحشية مستمرة. لا يمكن حل المشكلة في سوريا عسكريًّا ".

وكانت قالت منظمة "الخوذ البيضاء" في بيان يوم الأربعاء، إن النظام السوري وروسيا يواصلان سياسة الأرض المحروقة ضد المدنيين والمنشآت المدنية في شمال غرب سوريا في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي.

ولفت بيان المنظمة إلى استشهاد متطوعين من الخوذ البيض وإصابة خمسة آخرين أثناء الإستجابة لغارة جوية ضربت مناطق مدنية في بلدة خان شيخون جنوب إدلب، مؤكدة أن عملية الإنقاذ كانت مستهدفة بشكل متعمد من قبل طائرات النظام السوري التي تتبعت عمال الإنقاذ بدعم من القوات الجوية الروسية.

وأكدت أن هذه الهجمات تتبع نمط الرصد المنتظم لسيارات الإسعاف وعمال الإغاثة الإنسانيين من قبل النظام السوري وروسيا، بهدف زيادة معاناة المدنيين إلى أقصى حد عن طريق إعاقة قدرتها على الاستجابة للغارات الجوية.

وأدانت "الخوذ البيضاء" الاستهداف المتعمد والمنهجي للمدنيين والعاملين في المجال الإنساني بأقوى العبارات الممكنة، وطالبت بالتحقيق الفوري في هذه الهجمات، مشددة على المجتمع الدولي بضمان حماية العاملين في المجال الإنساني والمدنيين والبنية التحتية المدنية من القصف ومحاسبة مرتكبي تلك الهجمات

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة