الاتحاد البرلماني الدولي يعلن استعداده للمساعدة في وضع دستور سوري جديد

28.شباط.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعرب الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي، "مارتن تشونغونغ"، عن استعداده للمساعدة في وضع دستور جديد لسوريا، وإرسال وفد إلى هناك لهذه المهمة.

وقال تشونغونغ خلال الدورة الـ 37 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، "إذا كان الاتحاد البرلماني الدولي مدعوا للمساعدة في عملية وضع الدستور، فإننا على استعداد لتقديم خبرتنا، لأنه من المهم جدا أن تكون أي عملية دستورية شرعية، شاملة (لكل الأطراف) قدر الإمكان".

وأكد أنه سافر شخصيا إلى سوريا والتقى ببرلمانيين لنظام الأسد، مشيرا إلى خطط لإرسال فريق عمل إلى سوريا، حالما تسمح الظروف الأمنية بذلك، للاجتماع مع جميع الأطراف المعنية بمسألة التسوية، التي يمكنها المساهمة في حل القضية السورية.

وأضاف تشونغونغ، "نحن كمنظمة عالمية للبرلمانات، لدينا دور مهم جدا للقيام بذلك حتى تكون أي مؤسسة برلمانية تعمل أو ستعمل في سوريا، مؤسسة قوية تمثل إرادة الشعب وتعمل لصالح المجتمع بأسره".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة