الاتفاق على جعل مدينة الباب “مدنيّة” لا سلاح فيها و لا لثام و لا اعتقالات إلا ضمن القانون

17.حزيران.2017

اتفقت الفصائل العسكرية في مدينة الباب على إنهاء كافة المظاهر المسلحة في المدينة ، و تركيز العمل الأمني بيد جهة واحدة مسؤؤلية عن ذلك و يكون لها وحدها هذا الحق ، في خطوة تأتي لمنع الاعتقالات التعسفية أو التمادي بين الفصائل كما سبق و أن حدث الاسبوع الفائت.

وتضمن الاتفاق الذي وقع عليه ١٣ فصيل إلى جانب المؤسسة الأمنية و المجلس العسكري و مجلس مدينة الباب ، الاتفاق على إخلاء كافة الفصائل والقوى العسكرية  مقراتها من داخل المدينة ، و منع إطلاق الرصاص داخل المدينة تحت طائلة سحب السلاح وتوقيف الفاعل ، ومنع تجوال عناصر الفصائل العسكرية ضمن المدينة أثناء حملهم السلاح.

كما منع الاتفاق  اللثام لجميع المدنيين والعسكريين حتى أثناء القيام بعمل مداهمة ما موكلة إليهم ، وفي اطار الاعتقالات اتفقت الفصائل على  منع اعتقال أي شخص من قبل أي فصيل كان، على أن تتم لإعتقالات بحق المشتبه بهم تتم عن طريق المؤوسسة الأمنية والمجلس العسكري حصرآ.

ومن المقرر أن يلقي قادة وممثلي الفصائل بيان مصور مساء اليوم لاعلان الاتفاق رسميا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة