طباعة

الاحتلال الإسرائيلي: قصفنا أهدافًا في سوريا بعد حادث إسقاط الطائرة الروسية في اللاذقية

29.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال مصدر سياسي إسرائيلي، مساء الإثنين، إن سلاح الجو الإسرائيلي قصف أهدافًا في سوريا، بعد حادث إسقاط الطائرة الروسية في اللاذقية، الشهر الماضي.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن المصدر، الذي وصفته بـ"رفيع المستوى"، أن "التنسيق مع الجانب الروسي (في سوريا) مستمر كما كان عليه قبل الحادث".

ولم يحدد المصدر تاريخ القصف ولا طبيعة الأهداف التي تم قصفها.

وأفاد باحتمال عقد لقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على هامش مؤتمر السلام في باريس، منتصف الشهر المقبل.

وبالخطأ، أسقط جيش الأسد، في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، طائرة عسكرية روسية أثناء تصديه لغارة جوية إسرائيلية على اللاذقية (شمال غرب)، ما أودى بحياة 18 عسكريا روسيًا.

وتوترت العلاقات بشدة بين إسرائيل وروسيا (حليفة نظام بشار الأسد)، حيث حملت موسكو تل أبيب مسؤولية إسقاط الطائرة، متهمة طياريها باستغلال الطائرة كغطاء.

ومن آن إلى آخر، تشنّ طائرات إسرائيلية غارات في سوريا ضد أهداف إيرانية وأهداف لحزب الله الإرهابي.

وأبلغت تل أبيب موسكو، في التاسع من الشهر الجاري، أنها ستواصل قصف أهداف "معادية" في سوريا، رغم قرار موسكو تسليح نظام الأسد بمنظومة صواريخ "إس-300" المتطورة للدفاع الجوي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير