الاحتلال الإسرائيلي يجدد استهدافه لمواقع تابعة لجيش الأسد بريف دمشق

14.أيلول.2016

متعلقات

جدد جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه لمواقع تابعة لنظام الأسد في الداخل السوري ردا على سقوط قذائف في هضبة الجولان المحتل، حيث أغارت طائرات تابعة للاحتلال على عدة نقاط.

وتم التأكد من أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مواقع بالقرب من بلدة أبو قاووق الواقعة بالقرب من بلدة سعسع وبالقرب من قلعة أبو جندل الواقعة شرق مرتفعات جبل الشيخ بريف دمشق.

وذكر أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش دفاع الاحتلال الإسرائيلي أن جيش الاحتلال يعتبر أن نظام الأسد مسؤولا عما يجري داخل أراضيه، مضيفا أن جيش الاحتلال "لن يتهاون في التحرك أيضا ضد جهات مقاومة أخرى في سوريا".

وأضاف أدرعي: "أغارت طائرات سلاح الجو على مدافع تابعة للنظام السوري في وسط هضبة الجولان السورية ردا على انزلاق النيران من الحرب الداخلية في سوريا إلى داخل الأراضي الإسرائيلية"، مشددا على أن "جيش الدفاع لن يحتمل أي محاولة للمساس بالسيادة الإسرائيلية وبسلامة سكانها".

والجدير بالذكر أن نظام الأسد ادعى يوم أمس أنه قام بإسقاط طائرة حربية إسرائيلية في سماء القنيطرة، ولكن افيخاي أدرعي قال أن جيش النظام أطلق صاروخ أرض جو بعد غارة إسرائيلية، ولكن الصاروخ لم يصب الطائرة حيث كانت بعيدة عن مصدر التهديد الذي لم يشكل أي خطر على الطائرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة